פותרים בעיות אתיות באקולוגיה

مدرسة اقسام الاطفال في مستشفى هداسا هي مدرسة تجريبية متعددة الثقافات حيث تمنح معطاء لاطفال مرضى من جيل21-3 ( وفقا لقانون تربية مجانية للاطفال المرضى) المعالجون في اقسام الاطفال المختلفة, دون تمييز في الدين,العرق والجنس.
تعمل المدرسة بالأسلوب الشامل حيث ترى الطفل داخل نطاق العائلة التابع له, بحيث يشارك مرافقينه بالفعاليات اليومية.
يرى طاقم المدرسة سلامة الطفل في جسده, روحه وروحانيته المرتبطة ببعضها البعض. لذلك, تشمل مدرستنا في نطاق التعليم اجابات لاحتياجات تربوية, نفسيه وروحانية  لاطفال مرضى في نطاق المستشفى.
مع بداية السنة التعليمية 2011\2010 تلقت مدرسة هداسا منصب مدرسة تجريبية. اسم التجربة " صحي للتعلم من هذا".
يطور الطاقم التربوي والمعالج في نطاق التجربة برامج تعليميه لأحداث طبية.
تم تصميم هذه البرامج لزيادة فرص التعليم والتأقلم عبر الطفل المريض المناسبه لوضعه الخاص في المستشفى.
أهداف المدرسة:
تشجيع التطور الطبيعي للطفل.
تمكين الطفل من التقدم في دراسته والتعبير عن عالمه الداخلي.
لتزويد كل طفل متواجد في القسم لفترة طويلة برنامج تعليم خاص يلائم احتياجاته.
تسليط الضوء على تميز كل طفل, لسماح بأنشطة تخفيف واسترخاء ولمنح فرص لتعرض وتلاقح ثقافي.

شروط ورؤية:
تعتبر المدرسة " جزيرة الأمان" لكل أطفال القسم, كونها تمثل انشطلة صحية ومتفائلة.
تأمن المدرسة بقيمة الانسان كانسان, بتساوي الفرص بين البشر حيث يشكل كل من الاختلاف والانفراد رافعة تطوير. لذلك, يحرص طاقم المدرسة بمنح الأطفال ظروفا تناسب ثقافتهم واحتياجاتهم, يخلق عبرهم تجربة متفائله ومتسامحة في المستشفى.
يبني طاقم المدرسة برنامج تعليمي يستجيب لاحتياجات كل طفل.
تعزز المدرسة قدرة الأطفال على التأقلم مع مواقف الحياة الصعبة من أجل تسهيل العودة لنمط الحياة في المجتمع.
يقوم طاقم المدرسة بالتعاون مع طواقم متعددة التخصصات تعمل في الاقسام المختلفة عبر المشاركة في الجلسات, نقل وتلقي معلومات, استشارة ومشاركة.